حاول نفي حصوله على رشوة.. القطري بن همام: “نعم تلقيت 6.7 مليون يورو من ألمانيا”

حاول نفي حصوله على رشوة.. القطري بن همام: "نعم تلقيت 6.7 مليون يورو من ألمانيا"

وكالات:

أَقَرَّ القطري محمد بن همام، نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) سابقًا، بتلقيه 6,7 مليون يورو من ألمانيا، إلا أنه عند مواجهته بأن المبلغ رشوة لمنح ألمانيا تنظيم مونديال 2006نفي تمامًا

وخلال استضافته برنامج "سبورت ريبورتاج" على قناة "زد دي اف"، والذي تذاع حلقته اليوم الأحد، أكد القطري بن همام أنه لم يتلق أي رشوة تتعلق بملف ألمانيا لاستضافة كأس العالم.

وقال القطري بن همام: "نعم ذهب مبلغ قدره 6.7 مليون يورو إلى حسابي، لكنني أريد أن أعلم لماذا كان على ألمانيا أن تقدم لي رشوة على شيء حصلت عليه في الأساس"، مؤكدًا أن: "المبلغ وصل إلى حسابه بعد منح حق استضافة المونديال سنة 2000".

وفيما يتعلق بمدى علمه بتحويل هذا المبلغ من ألمانيا لحسابه، أجاب على مقدم البرنامج: "لا أعلم. لا، بالطبع أعلم، ولكن اعذرني، أنت فقط من تهتم، ولا أحد آخر".

وتم حرمان القطري محمد بن همام، نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) سابقًا مدى الحياة من ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم في العام 2011.

ونجحت ألمانيا سنة 2000 في الحصول على شرف تنظيم مونديال 2006، وتم تحويل المبلغ المذكور سنة 2002 من حساب لجنة تنظيم كأس العالم إلى شركة يديرها بن همام، وذلك إبَّان تحكم رئيس اللجنة المنظمة للمونديال الأسطورة الألماني فرانز بيكنباور، ومديره روبرت شوان بحساب لجنة كأس العالم.

وحرّكت النيابة العامة السويسرية في نوفمبر 2015 تحقيقًا جنائيًا طال بيكنباور ومسؤولين آخرين في الاتحاد الألماني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.